إجراء صادم من "نظام الأسد" ضد اللاجئين السوريين في أوروبا

إجراء صادم من "نظام الأسد" ضد اللاجئين السوريين في أوروبا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مصدر داخل شبكة "بي بي سي" البريطانية، عن إجراء صادم من "نظام الأسد" ضد اللاجئين السوريين في أوروبا، وذلك في محاولة لإعادتهم إلى مناطقه.

وأكد المصدر، -بسحب تقارير مسربة-، أن "نظام الأسد" زود دولًا أوروبية بقوائم تحوي أسماء اللاجئين السوريين المقيمين في دوله والذين أجروا زيارات إلى سوريا خلال فترة لجوئهم.

وأوضحت التقارير، أنه عند دخول اللاجئين السوريين القادمين من أوروبا إلى الأراضي اللبنانية يتم التأكد من أسمائهم وعدم إقامتهم في لبنان والوجهة الذاهبين إليها في سوريا.

وأشارت إلى أن ذلك يهدف إلى إظهار مناطق "نظام الأسد" باتت آمنة وبأن أبناءها يزورونها باعتبارها غير خطيرة عليهم، مبينًا أن معظم الأشخاص الذين زاروا سوريا قادمين من أوروبا هم من النساء والأطفال وكبار السن.

وبحسب التقارير، فإن معظمم هؤلاء اضطروا لزيارة سوريا لأسباب أسرية تتعلق بالوفيات والزواج أو لأسباب أخرى تتعلق بتحديث الأوراق الشخصية كتسجيل الولادات وتجديد جوازات السفر.

ومن المعروف أن يتم إلغاء لجوء أي شخص في أوروبا زار بلده بعد أن كان يعتبرها غير آمنة وتشكل خطرًا عليه؛ وفقًا  لقوانين اللجوء في الاتحاد الأوروبي.



تعليقات