الداعية السعودي المقيم في سوريا مصلح العلياني يفجر أزمة في السعودية.. والجزيرة تدخل على الخط (فيديو)

الداعية السعودي المقيم في سوريا مصلح العلياني يفجر أزمة في السعودية.. والجزيرة تدخل على الخط (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

فجّر الداعية السعودي المقيم في سوريا مصلح العلياني، أزمة كبيرة في السعودية، فيما دخلت قناة "الجزيرة" القطرية على الخط، ليتصدر هاشتاغ "#الإرهابي_عند_الجزيرة_مدون" قائمة تريند -الأكثر تفاعلًا- في تويتر السعودية.

وبحسب ما رصدت "شبكة الدرر الشامية"، فإن البداية كانت بإطلاق الداعية السعودي مصلح العلياني برنامجًا على يوتيوب حمل اسم "على وين؟"، وانتقد من خلاله "هيئة الترفيه" السعودية.

وتحدث مصلح العلياني الذي وضعته السعودية على قائمة "الإرهاب" في حلقة بعنوان "ليش جدة"، عن ما وصفه بـ"استهداف أهل جدة من جانب هيئة الترفيه"، معتبرًا أن جدة هي بوابة مكة المكرمة ومن خلالها يتم استهداف الحجاج.

وأوضح مصلح العلياني الذي سافر من السعودية إلى سوريا مع انطلاقة الثورة ضد بشار الأسد، أن جدة معروفة بحلقات القرآن وطلب العلم، مبينًا أن ما تقوم به "هيئة الترفيه" من حفلات وغيره يعمل على هدم ذلك.

وتصدر مصلح العلياني، قائمة التريند في "تويتر" السعودية، اليوم الأحد، بعدما نشر حساب "الجزيرة مباشر" على تويتر، حلقته "ليش جدة"، بعنوان: "كيف رد مدون على فعاليات هيئة الترفيه السعودية تزامنًا مع موسم الحج؟".

ودشن مغردون سعوديون هاشتاغ "#الإرهابي_عند_الجزيرة_مدون"، انتقدوا فيه من خلاله دعم الجزيرة القطرية لما أسموه الإرهابي مصلح العلياني، إلا أن القناة سارعت بحذف المنشور من حسابها.

وتبيانت آراء السعوديين على الهاشتاغ من الداعية السعودي المقيم في سوريا مصلح العلياني؛ إذ اعتبر البعض أنه يخاف على بلده ويريد لها الخير، بينما أكد آخرون أنه "إرهابي لأن الدولة السعودية صنفته كذلك".

وعلى الفور، أطلقت حسابات مليونية على "تويتر" في السعودية تتبع الحكومة السعودية بشكل غير مباشر، حملات للتحذير من مصلح العلياني، باعتباره إرهابيًّا في المملكة، وأن ما يقوم به يستهدف الشباب السعودي من سوريا التي تشهد دمارًا في الوقت الراهن.

هذا، وأطلق ناشطون سوريون حملات تؤيد الداعية السعودي مصلح العلياني، مؤكدين أنه أحد الوجوه المعتدلة في سوريا والمقربة من فصائل "الجيش الحر"، ومشددين على عدم انتمائه إلى "تنظيم الدولة" أو "النصرة" كما يتم الترويج.

وأوضح الناشطون، أن مصلح العلياني عندما ظهر بالزي السعودي (ثوب وشماغ) وخلفه جنود كان في معسكر الساروت التابع لـ"الجيش السوري الحر"، وعندما ظهر وهو "يربط عصابة" كان في معسكر "الأحرار" التابع للجيش الحر أيضًا.



تعليقات