وزير النقل في "حكومة الأسد" يتعرض لإهانة بعد زيارة رسمية إلى الأردن

وزير النقل في "حكومة الأسد" يتعرض لإهانة بعد زيارة رسمية إلى الأردن
  قراءة
الدرر الشامية:

تعرض وزير النقل في "حكومة الأسد"، علي الحمود، لإهانة بعد الزيارة الرسمية التي أجراها إلى الأردن، وذلك إثر عدم مقابلته أي شخص من أعضاء الحكومة الأردنية.

ونقلت وكالة "عمون" الأردنية، عن النائب في البرلمان الأردني المقرب من "نظام الأسد"، طارق خوري، اليوم السبت، أن "الحمود" لم يلتقِ أيًّا من وزراء الحكومة الأردنية أثناء زيارته.

واكتفى "خوري" بالإشارة إلى أن وزير النقل في "حكومة الأسد" التقى مع مسؤولين رسميين في الدولة، دون أن يفصح عن هويتهم، فيما يرجح أن يكونوا من أعضاء الاستخبارات، وفق مصادر إعلامية أخرى.

وبحث وزير النقل في "حكومة الأسد" -بحسب "خوري"- كافة الملفات المتعلقة بالنقل بين عمان ودمشق مع أطراف أردنية بشكل رسمي، مؤكدًا في الوقت ذاته أنه لم يعقد أي اجتماع رسمي مع الجانب الحكومي.

وشهدت العلاقات التجارية بين الأدرن و"نظام الأسد" تدهورًا وتوترًا ملحوظًا في الآونة الأخيرة، بعد سعي الأردن لفتح ملف التطبيع التجاري مع النظام.



تعليقات