الفلتان الأمني يتصدر المشهد مجددًا في ريف حلب

الفلتان الأمني يتصدر المشهد مجددًا في ريف حلب
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت مناطق "درع الفرات" في ريف حلب الساعات الماضية تفجيرات واغتيالات طالت قياديًّا في الشرطة العسكرية ومدنيين.

وأفادت مصادر ميدانية لـ"شبكة الدرر الشامية" بأن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة للقيادي في الشرطة العسكرية في مدينة أعزاز الملقب "أبو دراع منغ" في بلدة تركمان بارح بريف حلب ما أدى لمقتله على الفور وإصابة زوجته و أطفاله الأربعة.

وأضافت المصادر أن الانفجار وقع أثناء توجه "أبو دراع" الذي يشغل منصب رئيس قسم البرقيات للديوان العام بفرع الشرطة العسكرية بمدينة أعزاز، إلى زيارة أقربائه في البلدة.

وفي ذات السياق قامت سرية الهندسة في الشرطة العسكرية بمدينة جرابلس بعد منتصف الليل  بتفحير عبوة لاصقة في سيارة لأحد عناصر الجيش الوطني اقتصرت الأضرار على الماديات.

وعلى صعيد متصل أصيب قيادي في فيلق الشام إضافة إلى عدد من المدنيين من بينهم زوجته صباح اليوم السبت نتيجةَ تفجيرٍ استهدف سيارته في شارع الراعي بمدينة الباب شرقي حلب.

وأوضحت المصادر أنّ التفجير استهدف القيادي في مركزية الباب النقيب أبو عبدو أنصار، الذي أصيب بجروحٍ وتمّ نقلُه إلى تركيا.

كما قامت سرية الهندسة قبل ظهر اليوم بتفكيك عبوة ناسفة مزروعة في سيارة نائب قائد قوى الشرطة و الأمن العام الوطني بمدينة أعزاز بريف حلب.

وتحاول الجهات الأمنية تخفيف هذه الاختراقات بطرق أمنية منها تركيب كاميرات مراقبة على مداخل المدن و الشوارع الرئيسية و إصدار لوحات للسيارات و الدراجات النارية بمختلف المناطق المحررة.

وشهدت مدن ريف حلب الشمالي تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة وإطلاق نار، خلال الأشهر الماضية، طالت أسواقًا شعبية، إلى جانب اغتيال شخصيات عسكرية في المنطقة من قبل مجهولين.











تعليقات