"تحرير الشام" توقف قائد "جيش إدلب الحر" بحلب.. ومصادر تكشف التفاصيل

"تحرير الشام" توقف قائد "جيش إدلب الحر" بحلب.. ومصادر تكشف التفاصيل
  قراءة
الدرر الشامية:

أوقفت "هيئة تحرير الشام" يوم أمس القيادي في "الجبهة الوطنية للتحرير" وقائد جيش إدلب الحر العقيد المنشق عفيف محمود سليمان، على أحد حواجزها في ريف حلب الغربي.

وقالت مواقع مقربة من "الجبهة الوطنية للتحرير": " إن الهيئة اعتقلت العقيد عفيف سليمان، قائد (جيش إدلب الحر) وعضو مجلس القيادة العامة في (الجبهة الوطنية للتحرير) على حاجز الغزاوية بالقرب من دارة عزة بريف حلب الغربي".

ومن جانبها كشفت مصادر ميدانية، بأن سبب التوقيف يأتي على خلفية قيام بعض بالأشخاص برفع دعاوي قضائية شخصية على العقيد "سليمان"، الأمر الذي لم تؤكده أو تنفيه الهيئة حتى الآن.

وكانت "تحرير الشام" قد أطلقت سراح الناشط الإعلامي جمعة حاج حمدو، والذي تم اعتقاله قبل عدة أيام في ريف حلب الغربي، ضمن ظروف مشابه.

وقال مكتب العلاقات الإعلامية في الهيئة في تصريح خاص لـ"شبكة الدرر الشامية" حول اعتقال حاج حمدو:  "وردت معلومات تفيد تورط الإعلامي جمعة علي حاج حمدو، بقضية أمن عام متعلقة بالشمال المحرر، طلب على مقتضاها الجهاز الأمني مذكرة إيقاف من الإدعاء العام للتحقيق معه، والتأكد من الشبه المثارة حول اسمه وتم إطلاق سراحه بعد أن تبين أنه وقع بعمل مشبوه ولم يتورط بإجراء عملي يؤذي أحد.

يذكر أن العقيد عفيف سليمان، تسلم مؤخرًا منصب القائد العامّ لجيش إدلب الحر خلفاً للقائد السابق صهيب ليوش، إضافةً لمنصبه في عضوية مجلس قيادة "الجبهة الوطنية للتحرير"، حيث يعتبر من أوائل الضباط المنشقين عن نظام الأسد، وشكّل في وقت مبكر من عمر الثورة السورية كتيبة درع الشمال وتولى منصب القائد العام فيها.



تعليقات