قيادي بـ "فيلق الشام" ينفي لـ"الدرر" أنباء عن هدنة في إدلب وحماة.. ويؤكد بأن المعارك مستمرة

قيادي بـ"فيلق الشام" ينفي لـ"الدرر" أنباء عن هدنة في إدلب ويؤكد بأن المعارك مستمرة
  قراءة
الدرر الشامية:

نفى قيادي في فيلق الشام، اليوم الأربعاء، ما يتم تناقله من قِبَل الناس من تصريحات منسوبة إلى قيادة الفصيل، وتتعلق بهدنة وقف إطلاق النار.

وقال القيادي في الفيلق "عمر حذيفة" في تصريح خاص لـ"شبكة الدرر الشامية"، إن الكلام الذي ينقل عن قيادة "فيلق الشام" بأنه سيتوقف القصف في تمام  الساعة  الثانية عشر، يعتبر محض كذب وعارٍ عن الصحة.

وأكد "حذيفة"، بأنهم لم يعلنوا عن أية هدنة، إنما على العكس تمامًا، وأن المعارك مستمرة، طالما عدوان "نظام الأسد" وروسيا مستمر على المدنيين ولم يتوقف، وبالتالي لا يحق لنا أو لغيرنا بالإعلان حول هذا الموضوع.

ونوّه "حذيفة" بأن "فيلق الشام" يعتبر أحد مكونات "الجبهة الوطنية للتحرير"، ولا يتكلم إلا باسمها عبر معرفاتها الرسمية، ولم يستبعد بأن يكون مصدر الخبر من قِبَل جيش النظام الإلكتروني الذي يعمل على بث الشائعات في المناطق المحررة.

وكان عددٌ من الناشطين ورواد مواقع التواصل الإجتماعي قد نشروا خبرًا يتحدث عن وقف تام لإطلاق النار مع حلول الساعة الثانية عشر ليلًا، وذلك قبل ساعات من انطلاق الجولة الثالثة عشر من مفاوضات أستانا.








تعليقات