"نظام الأسد" يحاول تسميم أحد أبرز العملاء الروس ومصادر تكشف التفاصيل

نظام الأسد يحاول تسميم أحد أبرز العملاء الروس ومصادر تكشف التفاصيل
  قراءة
الدرر الشامية:

ظهر عرَّاب المصالحات وأحد أبرز العملاء الروس، عمر رحمون، بوضعية مزرية داخل أحد المشافي في مدينة حماة، بعد تعرضه لوعكة صحية مفاجئة.

وقالت مصادر ميدانية، بأن "رحمون" تم إعطاؤه إبرة تحوي مواد كيميائية في منطقة الرقبة، بعد استدعائه إلى فرع الأمن السياسي في حماة لأسباب مجهولة.

وأكدت المصادر، أنه على إثر الحادثة تم نقله إلى أحد المشافي ووضع تحت إشراف أطباء مخصصين لمراقبة وضعه الصحي بتوجيهات مباشرة من أمن النظام، حيث أكدت أنه فاقد الذاكرة الآن.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تجمع مفتي النظام أحمد حسون، مع العميل الروسي عمر رحمون، حيث يظهر الأخير في حالة هستيرية وبعيدة عن التركيز، دون الاكتراث بشخصية "حسون"، الأمر الذي يؤكد فرضة فقدانه للذاكرة.

يذكر أن عمر رحمون، يعتبر من أكثر الشخصيات تقربًا من قاعدة "حميميم" الروسية، وساعد على تسليم مساحات شاسعة من حلب والغوطة ودرعا وحمص إلى "نظام الأسد"، عن طريق التسويات وحملات التهجير المنظمة.



تعليقات