الكشف عن تحالف من 3 دول إسلامية مهمة لوقف "صفقة القرن"

الكشف عن تحالف من 3 دول إسلامية مهمة لوقف "صفقة القرن"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف الكاتب التركي، إسماعيل ياشا، عن تحالف ثلاثي يجمع بين دول إسلامية ثلاث مهمة، لتشكيل قوة إسلامية كبرى، تقف ضد الأطماع الصهيونية والأمريكية بالمنطقة.

وأوضح الكاتب في مقال له بصحيفة "ديرليش بوستاسي" التركية، أن الأطراف الثلاثة "تركيا، ماليزيا، باكستان"، من الممكن أن "تتصدى لهرطقات "ترامب" وصهره ومغامرات بعض الدول العربية وأمرائها خاصّة بالذكر كلًّا من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى مصر"، على حد قوله.

كما أكد "ياشا" على أن التقارب بين أنقرة وكوالا لامبور وإسلام أباد ليس له آثار سياسية، فقط، بل له آثار عسكرية واقتصادية أيضًا؛ مذكرًا بزيارة مهاتير محمد مؤخرًا لمقر الصناعات الوطنية الفضائية التركية.

وطالب "ياشا" في ختام مقاله بخطوات عملية بين الأطراف الثلاثة، قائلًا: "ما دام هناك إجماع بين الدول الثلاث حول العمل والتعاون المشترك، فمن الضروري تطبيق هذه التمنيات الطيبة بخطوات عملية".

وكان رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، قد أكد في زيارته الأخيرة لأنقرة أن "ماليزيا وتركيا وباكستان يمكنها أن تشكل تحالفًا ثلاثيًّا قادرًا على التحدث باسم الدول والشعوب الإسلامية، والدفاع عن حقوقها ومطالبها أمام المجتمع الدولي".

كما صرح وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، في مايو/أيار الماضي، بعد حضوره اجتماع الثلاثية بين تركيا وماليزيا وباكستان وزراء الخارجية، بأن "ماليزيا وباكستان هي شريك أساسي في الأهمية بالنسبة لتركيا. وباعتبارنا ديمقراطيات واقتصادات عظيمة في العالم الإسلامي، فسنزيد من تعاوننا ونستفيد بشكل أفضل من إمكاناتنا الجماعية".



تعليقات