السودان تفرج عن "البشير" لساعات معدودة.. لهذا السبب

السودان تفرج عن "البشير" لساعات معدودة.. لهذا السبب
  قراءة
الدرر الشامية:

أطلقت السلطات العسكرية السودانية الحاكمة، سراح الرئيس المعزول عمر البشير، لساعات قليلة لسبب إنساني.

وأوضحت صحيفة "السوداني" المحلية، أن السلطات سمحت لـ"البشير" بحضور جنازة والدته، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وأشارت الصحيفة إلى أن عملية الدفن تمت، مساء أمس الاثنين، عند الساعة 23:00 بتوقيت الخرطوم، دون السماح لوسائل الإعلام بتصوير الحدث.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أن "البشير" خرج برفقة شقيقه "عبد الله"، ووزير الدفاع الأسبق عبد الرحيم محمد حسين محب، للمشاركة في صلاة الجنازة، وسط انتشار أمني كثيف بمحيط سكن الأسرة.

وكانت الحاجة هدية محمد الزين، والدة الرئيس السوداني المعزول، طلبت في أيامها الأخيرة من المجلس العسكري زيارة ابنها في محبسه، ولكنها لم تتمكن من ذلك، لتتوفى في مستشفى السلاح الطبي، بعد معاناة طويلة مع المرض.

يذكر أن الرئيس السوداني، عمر البشير، قد سُجن بناء على تحقيقات النيابة السودانية حول اتهامه بغسيل أموال، وشبهات فساد.



تعليقات