بعد هروب شقيقته الأميرة هيا زوجة حاكم دبي.. زيارة ساخنة لـ"ملك الأردن" إلى الإمارات

بعد هروب شقيقته الأميرة هيا زوجة حاكم دبي.. زيارة ساخنة لـ"ملك الأردن" إلى الإمارات
  قراءة
الدرر الشامية:

أجرى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، زيارة ساخنة إلى الإمارات، والأولى بعد هروب شقيقته الأميرة هيا، زوجة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وقالت الحكومة الأردنية في بيانٍ مقتضب: إن "الملك عبد الله الثاني بحث مع ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد آل نهيان، إدامة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا، وتأكيد متانة العلاقات الراسخة بين البلدين".

ولم تذكر الحكومة الأردنية مزيدًا من التفاصيل بشأن زيارة ملك الأردن غير العادية -بحسب محللين-، والتي تأتي في ظل توتر الأجواء الإقليمية؛ فضلًا عن هروب شقيقته الأميرة هيا.

واستبعدت تحليلات أن يكون الملك عبد الله الثاني، ناقش خلال زيارته إلى الإمارات مسألة هروب اخته غير الشقية الأميرة هيا إلى بريطانيًا، في محاولة للحفاظ على العلاقات مع الإمارات.

وقال محلل أردني: "لا أعتقد أن الظرف يسمح بمناقشة ملف له ارتباطات عائلية، هناك إرادة بين الطرفين أن تبقى هذه القضية في العائلة".

وأضاف: "كما أن الموضوع يناقش في دبي، وليس في أبو ظبي، ومؤخرًا تبادل البلدان رسائل بأن موضوع الخلافات العائلية ليس عائقًا أمام تطور العلاقات المبنية على أساس المصالح المشتركة".

والأميرة هيا هي ابنة الملك الأردني الحسين بن طلال، وهي أخت غير شقيقة للملك عبد الله الثاني، وهو نصف بريطاني من والدته أنطونيت (توني) غاردنر، والمعروفة أيضًا بالأميرة منى الحسين.

وكانت قضية هروب الأميرة هيا، هزت الرأي العام الأردني والإماراتي، وحازت على اهتمام الصحافة العالمية، فيما لم تتضح حتى الآن الأسباب الحقيقية لهروبها بأولادها من دبي.



تعليقات