"الجرب" يتفشى بـ"قوات الأسد" في حمص.. والميليشيات الإيرانية تتخذ إجراءً احترازيًا

"الجرب" يتفشى بـ"قوات الأسد" في حمص.. والميليشيات الإيرانية تتخذ إجراءً احترازيًا
  قراءة
الدرر الشامية:

تفشى مرض الجرب في صفوف "قوات الأسد" والميليشيات المحلية التابعة لها المنتشرة في مدينة السخنة شرق حمص، فيما اتخذت الميليشيات الإيرانية إجراءً احترازيًا.

وتركزت الإصابات في صفوف عناصر ميليشيات "الدفاع الوطني" وقوات "الحرس الجمهوري" المنتشرة في المدينة، فيما تم نقل المصابين البالغ عددهم 60 عنصرًا إلى المشفى العسكري بحمص.

وترجع أسباب تفشي الجرب، إلى النقص الحاد في المياه اللازمة للاستحمام وإهمال النظافة الشخصية لدى العناصر ما أدى لتفشي المرض الجلدي الخطير، لا سيما مع الارتفاع الكبير في درجات الحرارة.

وعلى خلفية انتشار العدوى، صدرت أوامر من قادة في ميليشيا "لواء فاطميون" الأفغانية المنتشرة هي الأخرى في المدينة، بمنع عناصرها من الاحتكاك بعناصر قوات الأسد أو الاقتراب منهم، خشية من انتقال العدوى إليهم



تعليقات