الإعلام العبري يكشف عن أضخم خطوة أجرتها "حماس" في تاريخها

الإعلام العبري يكشف عن أضخم خطوة أجرتها "حماس" في تاريخها
  قراءة
الدرر الشامية:

ذكر موقع "ديبكا" الاستخباراتي العبري، اليوم السبت، قيام حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس" بأضخم خطوة في تاريخها منذ نشأتها.

وكشف الموقع عن أن حركة "حماس" أجرت، في التاسع من شهر يوليو/تموز الجاري، مناورة عسكرية هي الأضخم في تاريخها، حتى الآن، حيث أطلقت 13 صاروخًا من أنواع مختلفة في البحر المتوسط.

وحاول الموقع العبري تخفيف حجم تلك المناورات الكبرى، بالزعم أن تلك المناورات سجّلت فشلًا كبيرًا، بنسبة تتجاوز 50%، حيث سقطت صواريخ الحركة بنسبة 50% فعليًّا بعيدة عن الأهداف المرصودة أو المحددة سلفًا، وانفجرت في أماكن بعيدة.

كما ادعى الموقع العبري، أن 30% من الصواريخ التي استخدمتها حركة "حماس" في المناورة العسكرية كان بها أعطال، وإن كانت هذه الصواريخ من أنواع مختلفة.

ولفت الموقع إلى أن سبب الزيارة الحقيقي لوفد "حماس" لإيران كان بسبب فشل هذا المناورات، وطلب الوفد من إيران الحصول على صواريخ "BM-21،Grad"، والتي قدمتها إيران للحوثيين لضرب أهداف سعودية داخلية.




تعليقات