السعودية تتخذ خطوة عاجلة بعد تصاعد التوتر في الخليج

السعودية تتخذ خطوة عاجلة بعد تصاعد التوتر في الخليج
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الجمعة، عن عزمها اتخاذ خطوة مهمة على خلفية التوترات المتصاعدة في منطقة الخليج ومضيق هرمز.

وقال خالد الفالح، وزير الطاقة السعودي، إن المملكة تخطط لزيادة طاقة خط الأنابيب شرق-غرب 40% خلال عامين، حتى يتحاشى المزيد من صادرات النفط المرور بمضيق هرمز.

وأضاف "الفالح"، أن على المجتمع الدولي اتخاذ إجراء فوري لحماية إمدادات النفط وتأمين المضيق، الذي يمر من خلاله نحو خُمس نفط العالم.

وتصدر السعودية بالفعل بعض شحنات نفطها عبر البحر الأحمر مستخدمة خط أنابيب طوله 1200 كيلومتر يبدأ من شرق المملكة، حيث يتركز إنتاج النفط، ليصل إلى مدينة ينبع الساحلية على البحر الأحمر غرب البلاد.

كانت وكالة الأنباء الدولية الاقتصادية "بلومبيرغ" أوردت، الخميس، أن السعودية تسرع خطواتها لتوسيع مشروع لتصدير النفط الخام بعيدًا عن مضيق هرمز، عبر توسيع أنابيب نفط من شرق المملكة حتى غربها.

وعبر وزير الطاقة السعودي، عن أمله في زيادة نقل الخام عبر الأنبوب، من حقولها في شرق المملكة حتى غربها، إلى متوسط 7 ملايين برميل يوميًّا، باتجاه موانيء البحر الأحمر.

وتشهد الملاحة في الخليج توترات كبيرة في الفترة الأخيرة، بعد احتجاز الحرس الثوري الإيراني ناقلة نفط تحمل العلم البريطاني في 19 يوليو/ تموز الجاري؛ ردًّا على احتجاز لندن ناقلة نفط إيرانية قبل نحو أسبوعين.



تعليقات