أثار جدل وقلق.. طالب أردني يتفوق على "بشار الأسد" و"مبارك"

أثار جدل وقلق.. طالب أردني يتفوق على "بشار الأسد" و"مبارك"
  قراءة
الدرر الشامية:

انتاب المجتمع الأردني علامات الجدل والقلق، بعد إعلان حصول طالب في الثانوية العامة الأردنية على علامة كاملة 100%.

وأكد مراقبون بأن مثل هذه العلامات غير المسبوقة مؤشر يثير الاستغراب ولا يبدو منطقيًا، فالطالب أحمد سامي عثمان، تفوق على رأس النظام بشار الاسد، والرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك، في نتيجة الانتخابات الرئاسية في عهدهما، والتي كانت تصل لفقط 99.9%!

وبرر وزير التربية الأردني، الدكتور وليد المعاني، آلية احتساب هذه العلامة بعدما أثارت ضجة واسعة قائلا بأن الطالب عثمان فقد علامة واحدة فقط من أصل 1400 علامة وأن النظام لأسباب تتعلق بالقبول الجامعي الموحد لا يقبل أعشار أعشار العلامات وبالتالي حصل عثمان على ما حصل عليه.

وكذلك للمرة الأولى أيضًا يتجمع تسعة طلاب دفعة واحدة في موقع المرتبة الثانية على مستوى المملكة وبنسبة تقل “10%” فقط من العلامة الكاملة.




تعليقات