"تحرير الشام" تفتك بمجموعة من الميليشيات الروسية في إدلب

"تحرير الشام" تفتك بالميليشيات الروسية في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

نفذت القوات الخاصة "العصائب الحمراء" في هيئة تحرير الشام صباح اليوم الأربعاء عملية عسكرية مباغتة ضد مواقع تمركز الميليشيات الروسية في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مصدر عسكري من غرفة عمليات الفتح المبين في تصريح خاص لـ"شبكة الدرر الشامية": إن العملية استهدفت مواقع تمركز قوات النظام والميليشيات الروسية داخل بلدة القصابية في ريف إدلب الجنوبي.

وأكد المصدر أن مقاتلي "العصائب" استهدفوا مجموعة عناصر لقوات النظام داخل القرية، ما أسفر عن مقتل وإصابة معظم عناصر المجموعة، الأمر الذي تسبب بحالة من الهلع بين جنود النظام.

وفي سياق متصل أفاد مراسل "شبكة الدرر" بأن فصائل "الفتح المبين" استهدفت تجمعات قوات النظام في معسكر جورين بريف حماة الغربي وحققوا إصابات مباشرة.

وكانت تحرير الشام قد وجهت قبل عدة أسابيع  صفعة قوية للقوات الخاصة الروسية بعد محاولتها التسلل على نقاط تمركز الثوار في ريف إدلب الجنوبي.

وقالت شبكة "إباء" الإخبارية حينها: إن الثوار أحبطوا محاولة تسلل ليلية للقوات الروسية الخاصة على محور القصابية بريف حماة الشمالي وأجبرتهم على الانسحاب بعد اشتباكات عنيفة أدت لعطب سيارة من نوع “بيك أب” للمحتل الروسي.

يذكر أن الفصائل الثورية تخوض معارك عنيفة ضد قوات النظام والميليشيات الروسية في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي، خلفت مئات
القتلى والجرحى من جنود الأسد، على خلفية محاولتهم التقدم على مواقع الثوار في تلك المناطق.



تعليقات