حكم قضائي هو الأول من نوعه في تاريخ لبنان ضد قاصر.. ماذا فعل؟

حكم قضائي "الأول من نوعه" بتاريخ لبنان ضد قاصر.. ماذا فعل؟!
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر قاضي التحقيق في الشمال اللبناني، داني الزعني، اليوم الثلاثاء، حكمًا على قاصر لبناني يعد الأول من نوعه في تاريخ القضاء اللبناني.

واستعاض القاضي "الزعني" عن توقيف قاصرٍ بوضعه تحت الرقابة القضائيّة، وإلزامه تنفيذ "عقوبة" هي الأولى من نوعها في لبنان، بحسب موقع "ليبانون ديبايت".

وكان الفتى القاصر قد خضع للتحقيق من قبل مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية بحضور مندوبة الأحداث.

وقد اعترف الفتى بتواصله مع العديد من الشبان، عبر صفحات وهمية على الفيسبوك، حيث يقوم بالتقاط صورٍ وتسجيلاتٍ فاضحة لهم بهدف ابتزازهم ماديًّا.

واستند القاضي في حكمه إلى قاعد المصالحة الحاصلة بين الفرقاء كافة، وكذلك المادة 111 أصول محاكمات جزائيّة، فقرّر قاضي التحقيق، الإستعاضة عن توقيف القاصر بوضعه تحت الرقابة القضائيّة.

كما الزامه القاضي بعدم استعمال أيّ هاتف نقّال أو حاسوب الكتروني بهدف الدخول الى أيّ تطبيق من تطبيقات التواصل الإجتماعي وتحديدًا "فيسبوك" و"انتسغرام"، على أن تبقى موجبات الإستعاضة قائمة لحين بلوغه سنّ الرشد، و"تسقط" في حال أخلّ بأحد موجبات الرقابة.      



تعليقات