تركيا تعلن تضامنها مع الأردن في صراعها الشرس مع السعودية حول هذا القرار

تركيا تعلن تضامنها مع الأردن بصراعها الشرس مع السعودية حول هذا القرار
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اليوم الثلاثاء، تضامن تركيا مع الأردن في قرار تخوض بسببه المملكة صراعًا شرسًا مع السعودية.

وأكد الوزير التركي على أهمية دور الوصاية الهاشمية التي يتولاها جلالة الملك عبد الله الثاني في حماية المقدسات في القدس، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، بحسب موقع "المملكة" الأردني.

من جهته؛ أعرب وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، خلال مباحثات مع أوغلو عن ترحيبه بالموقف التركي الذي وصفه بالـ "واضح" بشأن القدس، والتنسيق الدائم لحماية المدينة المقدسة وهويتها.

يشار إلى أن القضية الفلسطينية كانت على رأس المحادثات التي أجراها الوزيران، والتي شملت أيضًا سوريا والعراق وليبيا والخليج العربي والحرب على الإرهاب.

وبحسب تصريحات للوزيرين، فإن "الموقف المشترك أن القضية الفلسطينية هي القضية العربية والإسلامية الأولى وحلها على أساس حل الدولتين الذي ينهي الاحتلال ويضمن قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية على خطوط 4 حزيران/يونيو 1967"

وكانت تقارير إخبارية قد كشفت محاولات سعودية لفرض وصايتها الدينية على مدينة القدس، خصوصًا بعد بدء الخطوات الفعلية نحو تنفيذ ما يُعرف بـ"صفقة القرن"، باشتراك المملكة في ورشة البحرين الاقتصادية.

يشار إلى أن دائرة أوقاف القدس تتبع وزارة الأوقاف في الأردن، وهي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب (إسرائيل).

وكذلك احتفظت الأردن بحق الإشراف على الشؤون الدينية في القدس بموجب اتفاقية وادي عربة (اتفاقية السلام الأردنية - الإسرائيلية الموقعة في 1994).




تعليقات