بعد عودته إلى دمشق.. تفاصيل ما حدث مع الفنان ياسر العظمة في لقائه بـ"مخابرات الأسد"

بعد عودته إلى دمشق.. تفاصيل ما حدث مع الفنان ياسر العظمة في لقائه بـ"مخابرات الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

استدعت "مخابرات الأسد"، الفنان السوري ياسر العظمة، الذي غاب عن الأضواء وتوقف عن إنتاج سلسلة مرايا الشهيرة في العام 2013، في ظل اشتعال الأوضاع بسوريا.

وذكرت مصادر مقربة من ياسر العظمة، أن فرع "أمن الدولة" في دمشق طلب لقاءه، وحدد له موعد "دون إجباره على وقت معين"، ليلتقي بعد ذلك بنائب رئيس الفرع، ورئيس الفرع على التوالي؛ وفقًا لـ"الحل".

وقال المصدر: "إن اللقاء كان وديًا إلى حدّ ما، وسُئل العظمة عن إقامته في الإمارات والجزائر ومصر، وعن نيته في البقاء في دمشق، كما حصل على موافقة شفوية لإعادة إنتاج سلسلة مرايا جديدة".

وأبلغ ضابط في "مخابرات الأسد، "العظمة" أن "المرحلة الحالية مختلفة تمامًا عن مرحلة ما قبل الحرب، وعن مرحلة بدايات الأزمة، ويجب أن يكون موضوع حلقات مرايا مدروس للغاية".

وبحسب المصدر، فإن ضابط برتبة عقيد طلب من ياسر العظمة، العمل كوسيط من أجل "عودة بعض الفنانين بعد أن يسوّوا أوضاعهم".

يشار إلى أن ياسر العظمة عاد ليظهر بصور مع عائلته والأصدقاء في العام 2019، قبل أن يعود إلى دمشق بشكل نهائي، وتبدأ تحضيرات سلسلة مرايا 2020.



تعليقات