دراسة إسرائيلية تكشف أكبر خطأ لـ"البغدادي".. بسببه سقطت خلافة "تنظيم الدولة"

دراسة إسرائيلية تكشف أكبر خطأ لـ"البغدادي".. بسببه سقطت خلافة "تنظيم الدولة"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت دراسة إسرائيلية صادرة عن معهد أبحاث الأمن القومي بجامعة تل أبيب، عن أكبر خطأ لزعيم "تنظيم الدولة"، أبو بكر البغدادي، والذي بسببه سقطت خلافته.

ورأت الدراسة، أن "(البغدادي) أخطأ في تقديره عقب إعلان نفسه خليفة في تموز/ يوليو 2014، واعتقاده بأنه سيستقطب باقي أنصار السلفية الجهادية حول العالم".

وأضافت: "تبيّن لـ(البغدادي) أن معظم التنظيمات المتفرعة عن القاعدة بقيت مبايعة لأيمن الظواهري، وأنه رفض التعلم من استخلاص دروس ما حصل مع تنظيم القاعدة".

وتابعت الدراسة: "أخطأ (البغدادي) التقدير عندما واجه التحالف الدولي الذي تشكل بعد أحداث أيلول/ سبتمبر 2011 في الولايات المتحدة، كما أخطأ في تقدير جاهزية واستعداد التحالف الدولي الواسع".

وفي آذار/ مارس 2015 سقط "تنظيم الدولة" بعد استكمال هزيمته العسكرية، حين فقد آخر معاقله في منطقة الباغوز شرق سوريا بعد هجوم من جانب "سوريا الديمقراطية - (قسد)" بدعم من قوات التحالف الدولي.



تعليقات