"إس-300" الروسية ضمن بنك أهداف الثوار.. دك القواعد الروسية في مصياف بـ"صواريخ نوعية"

"إس-300" الروسية ضمن بنك أهداف الثوار.. دك القواعد الروسية في مصياف بـ"صواريخ نوعية"
  قراءة
الدرر الشامية:

وسعت الفصائل الثورية بنك أهدافها في العمليات ضد "نظام الأسد" وروسيا، لتستهدف منظمومة "إس-300" بعد دك معسكر روسي غرب مصياف في ريف حماة بصواريخ نوعية.

وأفاد فصيل "أنصار التوحيد" التابع لغرفة عمليات "وحرض المؤمنين"، اليوم الاثنين، على معرفاته في تليغرام، بأن "كتيبة الصواريخ استهدفت القاعدة الروسية الواقعة شمال غربي مدينة مصياف بصواريخ غراد".

وأضاف الفصيل: أنه استهدف أيضًا "مقرات الشبيحة" بمدينة مصياف بصواريخ من نوع "غراد"، مؤكدًا تحقيق إصابات في الهدفين اللذين طالتهما الصواريخ.

وفي ذات السياق، ذكرت مصادر محلية، أنه لأول مرة في الثورة السورية يتم استهداف فوج الدفاع الجوي الذي يسيطر عليه الروس شمال غرب "مصياف" (موقع صواريخ إس-200، وإس-300) إضافة لتجمعات عسكرية أخرى.

وأشارت المصادر، إلى أن الفصائل استخدمت في القصف صواريخ جديدة لم تُستخدم من قبل بعكس المعلن، لافتةً إلى أن الإصابات كانت محققة داخل المعسكر الروسي والنقاط المُستهدفة.

بعد القصف، تناقضت روايات وسائل إعلام النظام؛ إذ زعمت "سانا" في البداية، أن "دفاعات النظام" تصدت لأهداف معادية في أجواء "مصياف" ثم تراجعت عن ذلك، ونشرت أن قذائف مدفعية سقطت في ريف حماة الغربي.



تعليقات