تصريحات مهمة لمستشار أردوغان حول وضع السوريين في تركيا

تصريحات مهمة لمستشار أردوغان أردوغان حول وضع السوريين في تركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

أدلى ياسين أقطاي، مستشار رئيس حزب "العدالة والتنمية" التركي الحاكم السبت بتصريحات مهمة حول وضع اللاجئين السوريين في تركيا.

وقال "أقطاي" خلال كلمة ألقاها في ندوة نظمتها "أكاديمية تواصل" في إسطنبول أمس السبت: إنه سيتم إجراء مشاورات مع القيادات السورية في مدينة إسطنبول، للبحث عن حل لأزمة اللاجئين"، وفقًا لصحيفة "يني شفق".

وأضاف أقطاي:" إن الحزب المعارض في كل دول العالم يعتبر حزبًا يساريًّا، ويكون دومًا مع حقوق اللاجئين، لكن في تركيا وقفت الأحزاب المعارضة ضد اللاجئين، وحرضوا الناس بطريقة شعوبية ضدهم، وفي النهاية نحن دولة ديمقراطية تلتزم بآراء شعبها".

وتابع أن "عدد اللاجئين السوريين زاد في إسطنبول بشكل كبير، وهم يمارسون أعمالهم بشكل عشوائي بات واضحًا للشعب التركي، خاصة بعد زيادة نسبة البطالة بين الأتراك، ما جعلهم يوجهون اتهامات للاجئين السوريين".

وأردف: رغم تهديد رئيس بلدية بولو (شمال غربي تركيا) بإيقاف الدعم عن اللاجئين السوريين، إلا أن المجتمع المدني هو النشط في دعم السوريين، لذا لن يتأثر اللاجئون بقرارات رؤساء البلديات بشأن وقف الدعم.

وشدد أقطاي على إيقاف الإجراءات المتشددة بحق اللاجئين السوريين، لإعادة النظر في الموضوع وحل المشاكل بطريقة موضوعية وواقعية، بما يتوافق مع مبادئ الدولة التركية.

وتحدث المسؤول بالحزب الحاكم عما وصفه بـ"إهمال في تنظيم اللاجئين السوريين بإسطنبول"، مبينًا أنه "ستكون هناك مفاوضات ومشاورات مع القيادات السورية في إسطنبول لإيجاد حل لأزمة اللاجئين".

وتابع أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "أكد أنه لن يتنازل عن حقوق المهاجرين (اللاجئين) والأنصار (الأتراك).. وهذه هي سياسته الأصلية في تركيا".

وكانت السلطات التركية بدأت حملة أمنية واسعة قبل أيام في مدينة إسطنبول، وذلك ضد المخالفين أو ممن لا يحملون بطاقة الحماية المؤقتة " كيملك".

يشار إلى أنّ عدد اللاجئين السوريين في تركيا بلغ 3 ملايين و630 ألفًا و767 شخصًا يحملون بطاقة "كيملك"، وفق آخر إحصائية رسمية لدائرة الهجرة التركية.




تعليقات