ضابط سوري منشق يكشف أهداف روسيا الحقيقية من محادثات أستانا

 ضابط سوري منشق يكشف أهداف روسيا الحقيقية من محادثات أستانا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف ضابط سوري منشق عن "جيش الأسد" اليوم السبت عن هدف روسيا الحقيقي من عقد محادثات أستانا.  

وقال النقيب عبد السلام عبد الرزاق في تغريدة عبر حسابه تويتر: "على طول خط أستانة الطويل كانت روسيا تستخدمه لرأب الصدع في سياستها الإجرامية في سوريا وتعتبره من ضمن تكتيها العسكري الذي اعتمدته للتعامل مع الثورة السورية لم يكن له إطلاقًا علاقه بحل أو مسار سياسي".

وفي تغريدة علق النقيب "عبد الرزاق" القيادي في الجبهة الوطنية للتحرير على إعلان موعد الجولة القادمة من محادثات أستانا وقال : "أعلنت كازخستان عن موعد سوتشي جديد لا أعرف ما هدفه".

وتساءل: "هل لإعادة تقديم الاحتلال الروسي كشريك في الحل أو راعي له وهو أساس القتل والإجرام بحق شعبنا؟ ..وهل دعوة لبنان والعراق التابعين لإيران والمشاركين في قتل الشعب السوري هو لأجل وقف القتل!!".

وختم قائلًا: "سوتشي هو لتلميع صورة المجرمين"، في إشارة إلى نظام الأسد والاحتلال الروسي.

وكانت وزارة خارجية كازاخستان أعلنت أمس الجمعة أن الجولة الـ13 لمحادثات أستانا حول سوريا، ستعقد في العاصمة الكازاخية نور سلطان، في 1 و2 أغسطس/آب المقبل، بمشاركة وفدين من لبنان والعراق لأول مرة.

وسبق أن انتهى اجتماع "أستانا 12" في أبريل/نيسان الفائت، بفشل الدول الضامنة (تركيا وإيران وروسيا) في الاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية، تلاه حملة عسكرية شرسة من قوات النظام والميليشيات الروسية على جبهات ريفي حماة وإدلب، في محاولة لحسم القضية لصالح النظام عسكريًّا وهو ما فشلت في تحقيقه.



تعليقات