مكتب الهجرة واللاجئين في ألمانيا يلقي باللاجئين السوريين نحو الموت بتلك الخطوة

مكتب الهجرة و اللاجئين في ألمانيا يلقي باللاجئين السوريين نحو الموت بتلك الخطوة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت منظمة المعونة الألمانية "Medico International"، عن خطوة يتخذها مكتب الهجرة واللاجئين في ألمانيا قد تؤدي باللاجئين السوريين لخطر محدق.

وأوضحت المنظمة، أن المكتب الفيدرالي الألماني بتشجيعه العودة الطواعية للاجئين السوريين لسوريا، فهو بذلك "يقفز بهم نحو الموت".

وذكر منسق شؤون الشرق الأوسط في المنظمة، كوستر تيل، أنه "من العار أن مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين ومنظمات الهجرة الدولية، لا يشجع حاليًّا العودة الطوعية إلى سوريا، لكن الحكومة الفيدرالية تفعل ذلك".

وبحسب مصادر ألمانية، فإن العائلات التي قررت العودة طواعية لسوريا، تحصل على 3500 يورو، إذا قررت العودة، بالإضافة لتكفل الحكومة الاتحادية بنفقات السفر.

وقد دفع ذلك متحدثة باسم المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (بامف)، للتأكيد على أن قرار العودة لا يتم إلا بعد محادثات مكثفة مع أفراد الأسرة، و"دون التشجيع من جانب السلطات الفيدرالية أو سلطات الولاية بأي شكل من الأشكال"، على حد قولها.

وكان النظام قد وجّه العديد من الرسائل السلبية للاجئين العائدين، كما تم إلقاء القبض على الكثير منهم، وإعدام البعض.

ومن ضمن تلك الرسائل، ما قاله اللواء جميل الحسن، رئيس جهاز المخابرات الجوية بـ"نظام الأسد"، حول ثلاثة ملايين لاجئ سوري مدرجين في قوائم المطلوبين للعدالة.



تعليقات