صحيفة إسرائيلية تكشف اسم رجل أعمال يتحكم في قرارات "نظام الأسد" الاقتصادية

صحيفة إسرائيلية تكشف اسم رجل أعمال يتحكم في قرارات "نظام الأسد" الاقتصادية
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، اسم رجل أعمال يتحكم في قرارات "نظام الأسد" الاقتصادية ويسيطر عليها، كونه أغنى شخصية سوريّة موالية للنظام.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها عن رجال أعمال الحرب، أن الشخصية هي رامي مخلوف، ابن خال بشار الأسد، الذي تشهد أعماله ازدهارًا مستمرًا لدرجة إعلانه مؤخرًا عن شركة جديدة سماها باسمه.

وقالت "هآرتس": إنه "يعتقد أن (مخلوف) واحد من أغنى رجال الأعمال في سوريا حاليًّا، حيث يدير أعمال عائلة الأسد، ولديه القدرة للسيطرة على القرارات الاقتصادية التي يتخذها المسؤولون في حكومة نظام الأسد".

وأشارت الصحيفة إلى أن "(مخلوف) صنع ثروته من امتيازات حصل عليها في البناء، والتصدير، ووسائل الإعلام، ومن شركة المحمول (سيرياتيل) المعروفة في سوريا والتي يترأسها حاليًّا".

وأكدت "هآرتس"، أن "أعمال (مخلوف) تطورت مؤخرًا، ليتحول كممثل عن الشركات المملوكة للدولة وعن الشركات الإيرانية التي تحصل على إذن بالعمل من حكومة (نظام الأسد)؛ عرفانًا بدعمهم العسكري والاقتصادي".

ومن رجال الأعمال الموالين الذين تحدث عنهم التقرير، سامر الفوز، الذي يحمل الجنسية التركية، ولديه صلات وثيقة جدًا بأجهزة مخابرات "نظام الأسد"، الذي جنى أمواله من أرباح البنوك الإسلامية في سوريا.

وتضم قائمة رجال أعمال الحرب محمد حمشو، صديق ماهر الأسد، ومسؤول عمليات غسيل الأموال لنظام صدام حسين، وحسام القاطرجي، الذي أنشأ شبكة لتهريب النفط من مناطق "تنظيم الدولة" إلى مناطق النظام.



تعليقات