مصادر: لهذه الأسباب.. الملك سلمان يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

مصادر: لهذه الأسباب.. الملك سلمان يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر مطلعة أسباب استقبال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في مكتبه بقصر السلام في جدة، اليوم الاثنين، رؤساء وزراء الجمهورية اللبنانية السابقين.

ونقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن مصدر وزاري لم تسمه، أن الزيارة تأتي في سياق طبيعي للعلاقة المستمرة بين الطرفين، وأهميتها في أنها استكمال لسلسلة خطوات كان الرؤساء الثلاثة قد بادروا إليها منذ اختلال كفة الحكومة لصالح "حزب الله" وحلفائه، وبعد محاولات عديدة من قبل التيار الوطني الحر ورئيسه جبران باسيل لتجاوز الصلاحيات الممنوحة له والقضم من صلاحيات رئيس الحكومة، بحسب قوله.

ونشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية في وقت سابق اليوم صورًا من اللقاء الذي جمع الملك سلمان بكل من نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وتمام سلام وقالت: "إنه جرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات الأخوية بين المملكة ولبنان، والتأكيد على حرص المملكة على أمن لبنان واستقراره، وأهمية الحفاظ على لبنان ضمن محيطها العربي، إضافة إلى بحث آخر المستجدات على الساحة اللبنانية".

وقبل توجه الرؤساء السابقين إلى السعودية، عقد معهم رئيس الوزراء الحالي سعد الحريري اجتماعًا، ولم يشأ أي منهم الإدلاء بأي تصريح أو بيان بعد الاجتماع، إلا أن السنيورة أبلغ صحيفة "اللواء" أن الزيارة عبارة عن يوم واحد، "بدعوة كريمة من المملكة".

وتوقعت بعض المعلومات أن يعود الرؤساء الثلاثة للقاء الرئيس الحريري بعد عودتهم من المملكة لوضعه في صورة المحادثات التي سيجرونها هناك، حيث سيتم إبلاغ المسؤولين السعوديين رفضهم لأي إساءة إلى المملكة، وأن كل ما يسيء إليها يسيء إلى لبنان.

ويذكر أن هذه الزيارة جاءت بعد تهديد زعيم ميليشيا حزب الله حسن نصر الله في مقابلة أجرتها معه، قناة "المنار" اللبنانية الجمعة الماضية كلًّا من "إسرائيل" والسعودية والإمارات وكل من سيشارك في حرب ضد إيران، وقال في حال اندلعت الحرب على إيران فلن تكون هذه الدول في مأمن.



تعليقات