3 رؤساء وزراء لبنانيين سابقين بضيافة الملك سلمان.. والكشف عن خطوات سعودية لصالح بيروت

الملك سلمان يستقبل 3 رؤساء وزراء لبنانيين سابقين..وميقاتي يكشف عن خطوات سعودية قريبة تجاه لبنان
  قراءة
الدرر الشامية:

استقبل العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم الاثنين، ثلاثة من رؤساء لبنان السابقين وذلك في مكتبه بقصر السلام في مدينة جدة، في حين كشف مصدر لبناني عن تحركات سعودية قريبة تجاه بلاده.

ونشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية صورًا من اللقاء الذي جمع الملك "سلمان" بكلٍّ من نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وتمام سلام.

وذكرت الوكالة السعودية أنه "جرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات الأخوية بين المملكة ولبنان، والتأكيد على حرص المملكة على أمن لبنان واستقراره، وأهمية الحفاظ على لبنان ضمن محيطها العربي، إضافة إلى بحث آخر المستجدات على الساحة اللبنانية".

ومن جانبه، أعلن نجيب ميقاتي، عقب اجتماع مع العاهل السعود أن المملكة ستمد يد المساعدة للبنان وستكون هناك خطوات سعودية قريبة تجاهه.

وقال "ميقاتي" في تصريح لقناة "LBCI" اللبنانية، عقب مشاركته في لقاء مع الملك "سلمان"، جمع كذلك كلًّا من رئيسي الوزراء اللبنانيين السابقين، فؤاد السنيورة وتمام سلام، إن العاهل السعودي شدد على "ضرورة المحافظة على لبنان".

وأشار "ميقاتي" إلى "خطوات سعودية قريبًا نحو الدولة اللبنانية تنسجم مع ما يتمناه كل لبناني مخلص"، مضيفًا: "السعودية ستمد يد العون للبنان ومجرد الزيارة اليوم ولقاء العاهل السعودي أعطيانا زخمًا بأن المملكة يهمها لبنان بكل أطيافه".

وفي هذا السياق، لفت "ميقاتي" الذي تولى منصب رئيس الوزراء اللبناني عام 2005 وفي الفترة بين 2011 و2013، إلى أن نحو 20 اتفاقية بين السعودية ولبنان هي قيد الإعداد حاليًّا.

وتأتي هذه الخطوة بعد تهديد زعيم ميليشيا حزب الله حسن نصر الله، في مقابلة أجرتها معه، قناة "المنار" اللبنانية الجمعة الماضية، كلًّا من "إسرائيل" والسعودية والإمارات وكل من سيشارك في حرب ضد إيران، وقال في حال اندلعت الحرب على إيران فلن تكون هذه الدول في مأمن.





تعليقات