قائد "جيش العزة" يفتح النار على المشاركين في مؤتمري أستانا وسوتشي.. "من يصافح الروس خائن"

قائد جيش العزة يفتح النار على المشاركين في مؤتمري استانة وسوتشي.. "من يصافح الروس خائن"
  قراءة
الدرر الشامية:

شنَّ قائد "جيش العزة" الرائد جميل الصالح، هجومًا لاذعًا على مؤتمري أستانا وسوتشي، متهمًا المشاركين فيهما بالخيانة، وذلك خلال مقابلة صحفية بثّها تلفزيون سوريا مساء اليوم.

وقال "الصالح" إنهم علموا منذ مؤتمر أستانا الأول، بأن روسيا تخطط للإلتفاف على الثورة السورية، منوهًا إلى أنه لا يجوز للقاتل أن يكون القاضي أو الضامن، على حد وصفه.

وتابع "الصالح" قائلًا: "كل من يجلس مع الروسي ويصافح الروسي على أنه ضامن، فهو خائن للشعب السوري، وأتمنى أن تصل رسالتي هذه لمن يجالسون الروس ويصافحون الروس ويأكلون ويشربون مع الروس".

وأشار "الصالح" إلى أنه لا توجد أي علاقة عسكرية بين "جيش العزة" ونقاط المراقبة التركية، مؤكدًا أن عمل النقاط التركية مستقل ومهمتها مستقلة، مشيرًا إلى أن "نظام الأسد" عمد إلى خلط الأوراق عند عجزه عن تحقيق أي مكسب على الأرض عن طريق قصف المدنيين ونقاط المراقبة التركية، بهدف زعزعة الاستقرار على جبهات القتال.

واختتم "الصالح" حديثه، بقوله إن هدفهم لا يقتصر على استعادة النقاط التي خسروها مؤخرًا، إنما يعتبرون جميع المناطق التي يسيطر عليها "نظام الأسد" مناطق محتلة وهي هدف لهم من أجل تحريرها.



تعليقات