ارتفاع عدد المنشقين من عناصر المصالحات في درعا هربًا من محرقة معارك حماة

ارتفاع عدد المنشقين من عناصر المصالحات في درعا هربًا من محرقة معارك حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

سجلت أعداد المنشقين من عناصر المصالحات في درعا ارتفاعًا ملحوظًا في ظلِّ استمرار محرقة معارك حماة التي كبّدت جيش الأسد والروس خسائر فادحة.

وذكرت مصادر محلية، أن عدد المنشقين من مدينة الصنمين بريف درعا عن صفوق "جيش الأسد" تجاوز الـ40 عنصرًا، بعد مقتل عدد كبير منهم في معارك حماة.

ووصلت خلال الأيام القليلة الماضية، أعدادًا مماثلة من عناصر التسويات إلى مناطق خارجة عن سيطرة "جيش الأسد" وميليشياته في درعا.

ولم تنحصر الانشقاقات في صفوف "جيش الأسد"؛ بل توسعت لتشمل الانشقاق عن الفيلق الخامس الذي أنشأته روسيا. 

شهدت درعا اضطرابًا بعد تلقي قادة فصائل المصالحات أوامر بالالتحاق بمعارك الشمال حيث رفض معظم العناصر الأوامر والتزموا بيوتهم ومناطقهم.





تعليقات