قيادي في "جيش العزة" يكشف أكبر مكسب حققته الفصائل في معارك حماة

قيادي في "جيش العزة" يكشف أكبر مكسب حققته الفصائل في معارك حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف القيادي في "جيش العزة"، العقيد الطيار مصطفى بكور، عن أكبر مكسب حققته الفصائل الثورية من معارك حماة ضد "نظام الأسد" المدعوم بالميليشيات الروسية.

واعتبر "بكور" في منشور على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن الحاضنة الشعبية أعادت ثقتها في الفصائل الثورية، بعد النجاحات الكبيرة ضد النظام في معارك حماة.

وأوضح أنه "بعد انحياز الثوار عن قرية وتل الحماميات صباح اليوم الجمعة، لاحظت بأن أغلبية الحاضنة الشعبية لم يصدر منها أي تخوين أو اتهام بالتهاون أو التقصير أو البيع، كما كان يحصل سابقًا عندما تخسر الفصائل منطقة ما".

وأضاف "بكور": "بل كانت أغلبية الأحاديث والتعليقات والمنشورات تصب في خانة رفع معنويات الجميع، من مدنيين وعسكريين وتبرير الانحياز والثقة بإمكانية تحرير ما خسرناه اليوم وتحرير مناطق جديدة".

وبيَّن القيادي أن الحاضنة الشعبية فقدت ثقتها في الفصائل بسبب "فرقة الفصائل وتناحرها ومعارك المعابر وخطوط التهريب والحملات العسكرية والإعلامية المتبادلة، واتفاقات أستانا وسوتشي ما أعلن منها وما لم يعلن، ونشاط الضفادع".

وختم "بكور"، بقوله: "نعم سقطت الحماميات وتلها لكن ثقة الحاضنة الشعبية بالفصائل الثورية ازدادت وتعمقت، ورغبة الحاضنة بدعم الفصائل انتعشت من جديد، وما حملات التبرعات لدعم الجبهات وتحصينها إلا دليل واضح".





تعليقات