قيادي بـ"الفتح المبين" يوضح لـ"الدرر" حقيقة حصول الثوار على صواريخ مضادة للطائرات في معارك حماة (فيديو)

قيادي في "الفتح المبين" يوضح لـ"الدرر" حقيقة امتلاك الثوار صواريخ مضادة للطائرات (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

أوضح "أبو خالد الشامي" المتحدث العسكري لـ"تحرير الشام" والقيادي في غرفة عمليات "الفتح المبين"، اليوم السبت، حقيقة حصول الثوار على صواريخ مضادة للطيران خلال معارك حماة الأخيرة.

وقال "الشامي" في حوار مع شبكة الدرر الشامية: "إن غرفة عمليات (الفتح المبين) هيأت قوة للدفاع الجوي، وتم تعيين أشخاص ذوي كفاءات عالية للإشراف عليها، وتم نشرها في جميع مناطق الاشتباك، ونشر عدة كمائن للطيران محققين بعض الإصابات".

وأكد "الشامي": "أنهم لم يحصلوا على أية أسلحة جديدة مضادة للطيران، إنما جميع الأسلحة المستخدمة في المعركة هي من غنائم الثوار السابقة، الموجودة لدى الفصائل الثورية".

وشدد القيادي في "الفتح المبين" على أن معاركهم في حماة ما تزال مستمرة حتى إخراج قوات الأسد والميليشيات الروسية من كافة الأراضي التي احتلتها، وهي "معارك كر وفر".

ونوّه إلى أن "هيئة تحرير الشام" نفّذت اليوم، عملية خاطفة على بعض نقاط قوات النظام على محور كفرهود، حيث نجحت العملية من تحقيق أهدافها المتمثلة بقتل أكبر عدد من جنود النظام، إضافة لإعطاب عدة آليات عسكرية لهم، خلال القصف التمهيدي الذي نفّذته الفصائل الليلة الماضية.

يذكر أن الفصائل  الثورية نجحت خلال الأسابيع الماضية من إصابة عدة طائرات حربية تتبع لقوات النظام، معظمها من طراز "لام 39" بعد استهدافها بالرشاشات الثقيلة وصواريخ "م - ط" المحمولة على الكتف.

 



تعليقات