الأردن يطالب فتاة سورية وأخيها بالرحيل لهذا السبب

الأردن يطالب فتاة سورية وأخيها بالرحيل لهذا السبب
  قراءة
الدرر الشامية:

وأوضحت الفتاة عبر منشور عبر صفحتها بموقع التواصل "فيسبوك"، كيف تحولت إلى فتاة عالقة، وذلك عقب مغادرة والدها إلى النمسا في آب 2015، من أجل تقديم معاملة للم شمل العائلة بالكامل.

وتابعت "صبا" أنه بعد حصول والدها على الإقامة في النمسا وتقديم معاملة لم الشمل، رفضت الخارجية النمساوية في الأردن قبول معاملتها ومعاملة أخيها عبد الله، لأن أعمارهما أصبحت فوق 18 عامًا.

كما أشارت الفتاة إلى أنه في 20 من حزيران الماضي، حصلت عائلتها على الفيزا إلى النمسا، وتم تحديد السفر بتاريخ 18 من آب المقبل، لكنها فوجئت بقرار صادر من وزارة الداخلية الأردنية، يطلب مغادرتها مع أخيها الأردن في حال سفر والدتها.

وأبدت "صبا" دهشتها متسائلة عن المكان الذي يمكنها الذهاب إليه كونها لا تستطيع العودة والدخول إلى سوريا، دون كشفها عن الأسباب، في حين لا تعطي الدول الأخرى تأشيرات للسوريين.

وقالت الفتاة عبر منشورها: "معقول لأنه أهلي صار بدهم يسافروا أنا أخسر جامعتي وحياتي وطموحي، مو من حقي إنه أنا أبقى بالأردن وبجامعتي وكمل حياتي طبيعية (…) إنه شو الحل حتى ظلني هون وكمل دراستي".

وأطلق ناشطون سوريون هاشتاغ عبر فيسبوك، "#متضامن_مع_صبا"، ودعوا المنظمات والجهات إلى مساعدتها من أجل إكمال دراستها في الأردن.



تعليقات