شحنة مخدرات تفجر الصراع الخفي بين بشار وماهر الأسد

شحنة مخدرات تفجر الصراع الخفي بين بشار وماهر الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف صحفي سوري معارض، اليوم الخميس، عن حادثة جديدة، تنذر بتفجر الصراع بين رئيس النظام بشار الأسد، وشقيقه قائد الفرقة الرابعة، ماهر الأسد.

وقال الصحفي والناشط وائل الخالدي، في تغريدةٍ عبر حسابه بـ"تويتر": "دخل ملف باخرة المخدرات الأمني، إلى مكتب بشار الأسد، وصدر أمر باعتقال خالد قدور مدير مكتب ماهر الأسد الفعلي، ومعلمه لـ "محمد حمشو".

وأضاف الناشط السوري "تم تفكيك فصيل محمد جابر الشريك الرئيس، والذي هرب بدوره واختفى خوفًا من الاعتقال"، لافتًا أن الباخرة التي صادرتها اليونان "إيرانية بالكامل وكان ريعها ذاهبًا الى رواتب شبيحة إيران" في سوريا.

وكانت السلطات اليونانية أعلنت الجمعة الماضية، مصادرة ما وصفته بأكبر كمية مخدرات من نوعها يتم ضبطها في العالم قادمة من سوريا، تزيد قيمتها عن نصف مليار يورو.

وقالت وحدة الجرائم المالية إن خفر السواحل وضباط مكافحة المخدرات صادروا ثلاث حاويات تحتوي على 5.25 أطنان من المخدر، على شكل 33 مليون قرص "كبتاغون" من حاويات تم شحنها من سوريا، وفق ما ذكرت "رويترز".

وأشارت وحدة الجرائم المالية في بيان إلى أن "هذه أكبر كمية تتم مصادرتها عالميًّا، مما يحرم الجريمة المنظمة من عائدات تتجاوز 660 مليون دولار "587.45 مليون يورو".

وتشهد سوريا صراعًا خفيًّا بين بشار الأسد وشقيقه قائد الفرقة الرابعة ماهر الأسد، لكن تفاقم هذا الخلاف بدا ظاهرًا للعلن خصوصًا بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في يناير/كانون الثاني 2018، بسحب القوات الأمريكية من سوريا، حيث تسعى روسيا لتحجيم نفوذ إيران.

وكانت مناطق السويداء ودرعا وحماة، شهدت اشتباكات بين "الفيلق الخامس" التابع لروسيا، و"الفرقة الرابعة" التي يقودها ماهر الأسد، والتي توالي إيران؛ حيث يندلع صراع روسي - إيراني بالوكالة في سوريا.



تعليقات