في تحرك عاجل.. فريق أممي جديد يتجه لسوريا لبدء تحقيقات دولية

في تحرك عاجل.. فريق أممي جديد يتجه لسوريا لبدء تحقيقات دولية
  قراءة
الدرر الشامية:

أكدت مصادر أممية، مساء اليوم الأربعاء، أن فريقًا أمميًّا سوف يتوجه إلى سوريا، لبدء تحقيق دولي حول استخدام ذخائر محظورة.

وأوضحت المصادر، أن فريقًا جديدًا شكّلته منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لتحديد الجهة التي استخدمت ذخائر محظورة في سوريا، سيحقق في أنباء عن وقوع 9 هجمات خلال الحرب الدائرة هناك، منها هجمات في بلدة دوما، بحسب "رويترز".

وكان تقرير صادر عن المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، أفاد أن مفتشين تابعين للأمم المتحدة اكتشفوا أثارًا لمواد خطيرة بمناطق تابعة لـ"نظام الأسد"

وأشار التقرير الأممي إلى أن تلك الأثار عُثر عليها أواخر العام الماضي في مركز الأبحاث والدراسات العلمية في "برزة"، بحسب موقع "العربية.نت".

ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية تأسست في عام 1997، كهيئة تقنية لتنفيذ معاهدة عالمية لمنع انتشار الأسلحة، واقتصر تكليفها حتى الآن على تحديد إن كانت هجمات بالأسلحة الكيماوية وقعت أم لا، وليس على تحديد الجهة التي نفّذت تلك الهجمات.



تعليقات