المال مقابل عدم الاعتقال.. مخابرات الأسد تبتز الشباب في الغوطة الشرقية

المال مقابل عدم الاعتقال.. مخابرات الأسد تبتز الشباب في الغوطة الشرقية
  قراءة
الدرر الشامية:

تشهد مدينة دوما في الغوطة الشرقية حملة اعتقالات واسعة بحق الشباب المتخلفين عن الخدمة الإلزامية في جيش النظام، حيث تنشر مخابرات النظام دوريات مكثفة داخل المدينة بحثًا عن المتخلفين.

وقالت شبكة "صوت العاصمة" :إن دوريات الشرطة العسكرية تمركزت في سوق الهال وسط المدنية، والذي عادة ما يكون مكتظ بالشبّان الراغبين بالعمل أو التسوق، وبدأت حملة إيقاف عشوائي طالت العشرات من أبناء المدينة.، بحثاً عن مطلوبين للتجنيد.

وبحسب الشبكة فإن الموقوفين خضعوا  لعمليات ابتزاز من قبل عناصر الدوريات، بعد ثبوت طلبهم للخدمة الإلزامية أو الاحتياطية، وتواريهم عن الأنظار، حيث طلب عناصر الشرطة العسكرية مبالغ مالية تراوحت بين 2000 إلى 5000 ليرة سورية من كل شخص، مقابل تركه وعدم اعتقاله وتجنيده.

وكانت الشبكة قد نقلت عن مصدر خاص في وقت سابق، أن عدد المطلوبين في دوما للخدمتين الإلزامية والاحتياطية تجاوز 4500 شاب ورجل، حيث تشهد المدينة بشكل دوري حملات كبيرة تسفر عن اعتقال العشرات إما لأسباب أمنية أو التجنيد الإجباري.

يذكر أن مخابرات النظام وميليشيات تتبع للحرس الجمهوري تفرض سيطرتها على دوما ومحيطها، وتمنع المدنيين من الخروج نحو دمشق إلا بموافقات تصدر عن فرع أمن الدولة، وتستغرق مدة زمنية طويلة حتى صدورها.





تعليقات