تكتيكات جديدة للثوار قلبت المعادلة في معارك حماة

تكتيكات جديدة للثوار قلبت المعادلة في معارك حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف قيادي في "الجبهة الوطنية للتحرير" اليوم الأحد، عن تكتيكات جديدة لفصائل الثوار قلبت المعادلة ضد قوات الأسد والميليشيات الروسية في معارك حماة.

وقال النقيب عبدالسلام عبدالرزاق، في تغريدة عبر حسابه بـ"تويتر": "كان لتغيير تكتيك الهجوم لدى الثوار واجتناب المعركة التقليدية في الهجوم دور بارز في النصر فمجموعات الإغارة أسهمت في استنزاف العدو وشكلت هاجس لدى قواته".

وتابع: بالإضافة إلى مجموعات الإغارة كان لـ"قوات التأمين وباقي القوات دور واضح في معركتنا ضد المحتل"، مؤكدًا "لم يستطع العدو جر كتائب الثورة إلى معركة جيوش تقليدية".

ويشهد ريفي حماة وإدلب معارك عنيفة عقب العملية العسكرية التي أطلقتها قوات الأسد بدعم من الميليشيات الروسية في أبريل / نيسان الماضي، ما دفع فصائل الثوار إلى تشكيل غرفة عمليات مشتركة وشن هجمات مضادة، تمكنوا خلالها من تحرير بلدتي تل ملح والجبين.

وبحسب إحصائية نشرها "مركز نورس للدراسات"، فإن قوات الأسد خسرت أكثر من 616 قتيلًا من عناصرها بينهم 151 ضابطًا  كما تم أسر7 آخرين بينهم عقيد خلال الشهرين الماضيين على جبهات حماة، بالإضافة إلى تدمير عشرات الآليات العسكرية.



تعليقات