صواريخ أمريكية تحلق بالقرب من "حميميم"..هل تختبر واشنطن استعداد روسيا القتالي في سوريا؟

تقرير: صواريخ أمريكية حلقت بالقرب من قاعدة "حميميم" الروسية بسوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت تقارير إعلامية اليوم السبت أن صواريخ "توماهوك" الأمريكية حلقت بالقرب من قاعدة حميميم الروسية في سوريا.

وذكرت صحيفة "سينا" الصينية أن السفن الحربية الأمريكية استفادت من الهجوم الإسرائيلي في 1 يوليو تموز، وشنت هجومًا صاروخيًا على مواقع المسلحين في ضواحي مدينة حلب، وفقًا لوكالة "سبوتنيك" .

وأضافت الصحيفة أنه تم إطلاق العديد من صواريخ "توماهوك" كروز من السفن الحربية الأمريكية في البحر الأبيض المتوسط​​، والتي حلقت في الجوار المباشر لقاعدة حميميم الجوية الروسية.

ونقلت الصحيفة عن Associated Press أن: "مدمرتين من فئة "أرلي بيرك" من الأسطول الأمريكي السادس شاركتا في الهجوم الصاروخي الليلي. وتعرض معسكر المسلحين للضربات، الذي كان فيه حوالي 180 مسلحًا.

وترى الصحيفة أن الجيش الأمريكي هكذا تحقق من الاستعداد القتالي واستجابة أنظمة الدفاع الجوي الروسية حيث كانت في هذا الوقت طائرة الاستخبارات الإلكترونية للقوات الجوية الأمريكية تحلق بالقرب من الساحل السوري.

وكان مراسل "شبكة الدرر الشامية" بريف حلب، أفاد الأحد الماضي بأن ثمانية من عسكريي وشرعيي تنظيم "حراس الدين" قُتلوا إثر استهداف تجمع عسكري لهم بمنطقة ريف المهندسين غرب مدينة حلب بعدة غارات جوية.

ومن جانبها قالت "القيادة المركزية الأمريكية": إن مقاتلات أمريكية شنت غارة ضد "قيادة تنظيم القاعدة في سوريا حيث استهدفت منشأة تدريب قرب محافظة حلب".

ويذكر أن  مصادر إعلام روسية مطلعة قالت في وقت سابق: إن سلاح الجوي الروسي اعترض طائرة بدون طيار أمريكية من طراز MQ-9 Reaper، كانت تحلق فوق الأجواء السورية، في حين التزمت وزارة الدفاع الروسية الصمت إزاء الحادثة.





تعليقات