بريطانيا تشيد باحتجاز ناقلة نفط إيرانية متجهة إلى "نظام الأسد"

بريطانيا تشيد باحتجاز ناقلة نفط إيرانية متجه إلى نظام الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

علق وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، على احتجاز ناقلة النفط الإيرانية في جبل الطارق، كانت في طريقها إلى "نظام الأسد" في سوريا.

وأشاد وزير الخارجية البريطاني في تغريدة نشرها عبر حسابه بـ"تويتر" باحتجاز الناقلة الإيرانية، والتي جاءت ضمن إطار عملية شارك فيها عناصر من مشاة البحرية البريطانية.

وقال وزير الخارجية البريطاني في التغريدة: "أهنئ جبل طارق ومشاة البحرية الملكية بهذه الخطوة الشجاعة في سبيل تعزيز العقوبات ضد سوريا. وتصرفهم السريع حرم نظام الأسد القاتل من موارد قيمة".

وكان رئيس حكومة جبل طارق فابيان بيكاردو، أعلن أمس أن سلطات البلاد أوقفت ​ناقلة نفط​ قبالة شواطئها يشتبه بأنها تنقل نفطًا إلى ​سوريا​.

وأوضح أن احتجاز ناقلة "غريس 1" جاء لوجود أسباب تدعو للاعتقاد بأنها تنقل شحنة من النفط الخام إلى مصفاة بانياس التي يملكها كيان يخضع لعقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على سوريا.

وتفرض أمريكا والاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية على سوريا، منذ سنوات، طالت أشخاصًا وشركات، بسبب دعم النظام السوري.



تعليقات