خليجيون يغادرون لبنان بشكل مفاجئ..وصحيفة تكشف الأسباب

خليجيون يغادرون لبنان بشكل مفاجئ..وصحيفة تكشف الأسباب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة كويتية أمس الخميس أن أعدادًا كبيرةً من الخليجيين غادروا لبنان خلال الأيام الماضية.

وذكرت صحيفة "السياسة" الكويتية أن حادثة الجبل التي حصلت أربكت الوضع السياحي في جبل لبنان، ما استدعى بعض السياح إلى مغادرة فنادقهم وبيوتهم في تلك المنطقة خوفًا على حياتهم وعائلاتهم.

وأشارت الصحيفة إلى أن حالات مغادرة كثيفة لخليجيين سجلت في اليومين الماضيين من منطقة عاليه المجاورة لمنطقة قبرشمون التي حصلت فيها الحادثة.

ولفتت الصحيفة إلى أنه رغم مساعي التهدئة القائمة، إلا أن تداعيات الحادثة حالت للمرة الثانية من دون انعقاد جلسة للحكومة خشية تفجرها، بين فريق وزاري مطالب بإحالة الحادثة إلى المجلس العدلي، يتقدمه وزراء "التيار الحر"، وبين فريق رافض لهذه الخطوة يقوده رئيس الحكومة سعد الحريري.

شهد لبنان الأحد الماضي حادثة أمنية جديدة كادت أن تشعل شرارة الحرب الداخلية من جديد بين اللبنانيين، وذلك بعد اشتباك مسلح وتعرض وزير لبناني لإطلاق نار خلال قيامه بجولة سيارة في منطقة جبل لبنان.

وكان موكب وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب قد تعرض لإطلاق نار في منطقة قبرشمون، عالية، خلال احتجاج أنصار الحزب التقدمي الاشتراكي على جولة رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل للمنطقة، ما أدى إلى سقوط قتيلين من مرافقي الوزير صالح الغريب.

وجاءت الحادثة في وقت تشهد فيه منطقة جبل لبنان الجنوبي توترًا كبيرًا على خلفية جولة كانت مقررة لوزير الخارجية جبران باسيل أثارت اعتراض معارضيه، لا سيما في الحزب التقدمي الاشتراكي، الذي عمد مناصروه إلى قطع عدد من الطرقات احتجاجًا على الزيارة.



تعليقات