وفد برلماني أردني ينسحب من مؤتمر دولي.. ما علاقة إسرائيل؟

انسحاب وفد أردني من مؤتمر دولي مهم.. لذلك السبب
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن الوفد البرلماني الأردني المشارك في أعمال مؤتمر منظمة الأمن والتعاون في أوروبا "OSCE"، اليوم الخميس، انسحابه من المؤتمر.

وجاء انسحاب الوفد الأردني من أعمال المؤتمر المنعقد حاليًا في لكسمبورغ؛ احتجاجًا على تخصيص المنظمين للمؤتمر موقع جلوسه بجوار الوفد الإسرائيلي، بحسب موقع "عربي 21".

والوفد يضم ثلاثة أعضاء في مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) هم: إبراهيم القرعان، وعبد الله عبيدات، وعزيز العبيدي.

وعلق رئيس الوفد، إبراهيم القرعان، على ذلك الانسحاب بقوله إنه "انسحب بعد أن تفاجأ بأن المقعد المخصص له ملاصق وعلى نفس الطاولة المعدة للوفد الإسرائيلي".

وأكد "القرعان" أنه قام بعدة محاولات للضغط على منظمي المؤتمر لتغيير مقعد وفده، إلا أن المنظمين رفضوا  ذلك، "بحجة أن هذه إجراءات وقواعد لا يمكن تغييرها".

وأوضح عضو البرلمان الأردني أن "موقف المنظمين اضطرنا إلى مغادرة القاعة، وعدم المشاركة في اجتماعات اليوم الأول للمؤتمر".

واعتبر "القرعان" أنه "رغم حرص الوفد على المشاركة في المؤتمر إيمانًا بمدى أهمية القضايا الهامة التي سيعالجها خدمة للإنسانية، إلا أن هذا الموقف جاء انطلاقًا من مبادئنا وأخلاقنا وديننا الحنيف، الذي لا يسمح لنا بالجلوس مع هذا الكيان الصهيوني الغاصب لمقدساتنا، والقاتل للشيوخ والنساء والأطفال العزل".

جدير بالذكر أن مؤتمر "OSCE" سيناقش مجموعة من القضايا السياسية والاقتصادية والحريات العامة والتعاون الأمني والديمقراطية والإرهاب، ويهتم بمنع نشوب الصراعات وإدارة الأزمات.



تعليقات