رئيس بلدية إسطنبول الجديد يعلن بدء الحرب ضد السوريين

رئيس بلدية إسطنبول الجديد يعلن بدء حربه على السوريين بتلك الخطوة
  قراءة
الدرر الشامية:

ذكرت مصادر إخبارية تركية، اليوم الخميس، عن بدء رئيس بلدية إسطنبول الجديد، أكرم إمام أوغلو، حربه على السوريين بالبلدة.

وشرعت بلدية "أسنيورت" في إسطنبول بإغلاق عدد من المحلات السورية (سوبر ماركت، ومحلات ألبسة، ومطاعم) في المنطقة.

وتعللت شرطة البلدية بأن سبب إغلاق تلك المحلات التابعة للسوريين في المنطقة، هو عدم امتلاك إذن عمل للمستثمرين السوريين أصحاب المحلات.

من ناحيتهم؛ أكد أصحاب المحلات السورية المغلقة أنهم فوجئوا بإجراءات شرطة البلدية، وأنها لم تعطهم الفرصة ولا الوقت الكافي لاستكمال إجراءات الترخيص اللازمة.

ورأى مراقبون تلك الخطوة هي بداية الحرب بين "أوغلو" والسوريين في إسطنبول، بينما ذهب آخرون إلى أنها إجراء عادي يتبع مع كافة المخالفين وليس السوريين منهم فقط.

وتأتي تلك الخطوة بعد تصريحات هاجم فيها "أوغلو" تواجد العرب والسوريين الكبير في إسطنبول خاصة وتركيا عامة، واصفًا ذلك بـ"الوضع الغير مقبول"، معتبرًا ذلك تهديدًا للسلم المجتمعي ودفع البلاد للهاوية.



تعليقات