سلطات جبل طارق تتخذ إجراءات اقتصادية ضد نظام الأسد

سلطات جبل طارق تتخذ اجراءات اقتصادية ضد نظام الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت حكومة ​جبل طارق اليوم الخميس عن إجراءات اقتصادية ضد نظام الأسد في سوريا.

وقال رئيس حكومة فابيان بيكاردو، في بيان أصدره اليوم أن سلطات البلاد أوقفت ​ناقلة نفط​ قبالة شواطئها يشتبه بأنها تنقل نفطًا إلى ​سوريا​.

ويعود سبب التوقيف إلى قيام الناقلة بخرق القانون من خلال انتهاك عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وجاء في بيان حكومة جبل طارق: "لدينا كل الأسباب التي تدعو إلى الاعتقاد أن "غريس 1" كانت تنقل شحنتها من النفط الخام إلى مصفاة بانياس التي يملكها كيان يخضع لعقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على سوريا".

وأضاف البيان: "تم تنفيذ الأمر من خلال تدخل البحرية الملكية البريطانية الذين صعدوا على متن الناقلة العملاقة هذا الصباح".

وتفرض أمريكا والاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية على سوريا، منذ سنوات، طالت أشخاصًا وشركات، بسبب دعم النظام السوري.

وظهرت آثار العقوبات الأمريكية في مناطق النظام؛ إذ تشهد أزمة محروقات تجسدت في ازدحام خانق على محطات الوقود، بسبب عدم توريد ناقلات النفط إلى سوريا.

ودولة جبل طارق هي دولة ذات حكم ذاتي تابعة للتاج الملكي البريطاني، وتقع تحديدًا على البحر المتوسط جنوب غرب إسبانيا.



تعليقات