قيادي بالجبهة الوطنية يوضح أسباب هزيمة روسيا في معارك حماة وإدلب

قيادي بالجبهة الوطنية يوضح أسباب هزيمة روسيا في معارك حماة وإدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أوضح قيادي في "الجبهة الوطنية للتحرير"، اليوم الأربعاء، أسباب هزيمة روسيا في معارك حماة وإدلب. 

وقال النقيب عبدالسلام عبدالرزاق، في تغريدة عبر حسابه بـ"تويتر": أهم أسباب فشل العدوان الروسي على الشمال وهزيمة مرتزقته، وقدرة الثوار على التصدي، وأيضًا انتزاع نقاط مهمّة من النظام:

1- تشكيل غرفة عمليات عسكرية حقيقية.

2- الاستعداد بالتجهيز الهندسي عالي المستوى خاصة في المواقع المهمة والتلال الحاكمة.

3- قدرة قيادة المعركة على ضبط الإعلام الحربي".

يذكر أن إحصائيات غير رسمية وثّقت مقتل ما يزيد عن 600 عنصر من قوات النظام والميليشيات الروسية المساندة لها، بينهم ضباط، خلال المعارك الأخيرة الدائرة في أرياف اللاذقية وحماة وإدلب، منذ نحو ثلاثة أشهر وحتى الآن.

وتشن قوات الأسد مدعومة بالميليشيات الروسية حملة عسكرية عنيفة على المناطق المحررة في شمال سوريا، منذ إبريل/ نيسان الماضي، عقب فشل مؤتمر "أستانا12"، ما دفع الثوار لتشكيل غرفة عمليات مشتركة تحت مسمى "الفتح المبين"، وتمكنوا من تحرير بلدتي تل ملح والجبين، وشن حرب استنزاف ضد هذه القوات.



تعليقات