تصريحات لـ"عون" تهدد حياة اللاجئين السوريين في لبنان

تصريحات لـ"عون" تهدد حياة اللاجئين السوريين بلبنان
  قراءة
الدرر الشامية:

أطلق الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الثلاثاء، تصريحات قد تهدد حياة الكثير من اللاجئين السوريين بلبنان.

فخلال استقباله وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، أكد "عون" أن "لبنان متمسك بعودة النازحين السوريين إلى بلادهم من دون انتظار الحل السياسي للأزمة السورية"، ما يمثل تهديدًا خطيرًا على حياة اللاجئين العائدين نظرًا لفقدان الأمن في كثير من المناطق، بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وتعلل "عون" بأن "القسم الأكبر من سوريا بات مستقرًا والتوتر محصور في منطقة لا تشكل سوى 10% من أراضيها"، على حد زعمه.

وأكد "عون" أن عمليات إعادة النازحين السوريين الراغبين في العودة من لبنان إلى سوريا مستمرة وبلغ عدد العائدين نحو 300 ألف نازح، وسط ضغوط متزايدة من الحكومة اللبنانية على اللاجئين السوريين.

وفي الوقت ذاته؛ أبدى "عون" استغرابه من إصرار المجتمع الدولي على عدم المساهمة في هذه العودة، وعدم تجاوب الأمم المتحدة مع طلب لبنان تقديم مساعدات عينية للنازحين العائدين إلى بلادهم وذلك بهدف تشجيعهم على العودة، كدليل على أن تصريحات "عون" حول استتباب الأمن لا تلقى موافقة دولية.

وكانت وحدات من الجيش اللبناني، قد قامت أمس الاثنين، بعمليات هدم لمنازل لاجئين سوريين ببلدة عرسال الحدودية، وسط انتقادات حقوقية لتردي الحالة المعيشية لكثير من اللاجئين السوريين جراء تصرفات الحكومة اللبنانية اتجاههم.



تعليقات