الأمير سطام بن خالد آل سعود يكشف مصير رهف القنون.. ويطلق تحذيرًا خطيرًا

الأمير سطام بن خالد آل سعود يكشف مصير رهف القنون.. ويطلق تحذيرًا خطيرًا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف الأمير السعودي، سطام بن خالد آل سعود، اليوم الاثنين، توقعاته بشأن الفتاة السعودية الهاربة إلى كندا رهف القنون، بعدما ظهرت في مقاطع ذات إيحاءات جنسية وألفاظ خادشة، وانتقدت حقوق الإنسان في المملكة.

وتوقع سطام آل سعود، أن يكون مصير رهف القنون إلى الشارع، قائلًا في تغريدات على حسابه بموقع "تويتر": "بالنهاية خسرت دينها ووطنها وأهلها لتصبح سلعة مصيرها الشارع عند الانتهاء منها".

وطرح الأمير السعودي عدة أسئلة بشأن القضية، قائلًا: "أين الذين دافعوا عنها؟، أين الذين قالوا تبحث عن حريتها؟، هل هذه هي الحرية التي يبحثون عنها؟، هل رفض الأهل للانحلال الأخلاقي والسلوكي أصبح تشددًا؟".

وأطلق سطام آل سعود، تحذيرًا خطيرًا للأباء والأمهات في السعودية، بقوله: "إلى أولياء الأمور، أولادكم أمانة في أعناقكم ستسألون عنها يوم القيامة، كونوا قريبين منهم، تعاملوا باحترام علموهم القيم والأخلاق".

وأكمل الأمير السعودي: "تابعهوهم، كونوا قريبين منهم، واسمعوا لهم أفضل أن يسمعهم غيركم، وأعطوا لهم النصيحة والتوجيه الصحيح، أولادكم خير من الأصحاب والطلعات والجلسات والسفريات".

وكان هاشتاغ "رهف القنون"، تصدر قائمة تريند -الأكثر تداولًا- أمس في السعودية، بعد تداول مقاطع فاضحة للفتاة السعودية الهاربة التي أثارت جدلًا واسعًا في البلاد، وتنتقد حكومة الرياض في ملف حقوق الإنسان وقضايا المرأة.



تعليقات