قيادي بـ"الجبهة الوطنية" يكشف عن إجراءت عسكرية خليجية في شرق الفرات

قيادي بـ"الجبهة الوطنية" يكشف عن إجراءت عسكرية خليجية في شرق الفرات
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف قيادي بالجبهة الوطنية للتحرير اليوم الاثنين عن تحركات عسكرية لدول خليجية في منطقة شرق الفرات بسوريا.

وقال النقيب عبدالسلام عبدالرزاق في تغريدة على حسابه تويتر: "قوات خليجية قريبًا شرق الفرات" دون إعطاء مزيد من التفاصيل أو توضيح إن كانت توقعاته مبنية على معلومة مؤكدة أم قراءة تحليلية للوضع الحالي.

وتأتي هذه التغريدة بعد يوم من إعلان "جيمس جيفري"، المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا أن انسحاب بلاده العسكري من الأخيرة قد يعقبه نشر قوات لدول أعضاء في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة.

ورفض "جيفري" الكشف عن الدول التي يتوقع أن تتخذ الخطوة، ورجّح أن تعلن عن قرارها خلال أسابيع، بحسب ما نشرته وكالة الأناضول.

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، التقى ممثلين عن ميليشيات "الحماية" في العاصمة النرويجية "أوسلو"، إلى جانب المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، وعدد من المسؤولين الدوليين، وذلك في إطار الدعم الذي تقدمه دول أجنبية وعربية للميليشيات.

وذكرت وكالة "هاوار" التابعة لميليشيات "الحماية" الكردية أن اللقاء جرى خلال اليومين الماضيين، 18 و19 من يوينو/حزيران الحالي، ضمن الدورة الـ 17 لمنتدى أوسلو، وبرعاية وزارة الخارجية النرويجية ومركز "الحوار الإنساني"، وهي منظمة مستقلة وغير حكومية.

وتأتي هذه الخطوة بعد أيام من زيارة الوزير السعودي تامر السبهان، إلى دير الزور لدعم ميليشيات "الوحدات"  الكردية ضد تركيا.



تعليقات