أشد صحيفة عالمية تعادي محمد بن سلمان تجيب على سؤال محير.. سر الاحتفاء به في قمة العشرين

أشد صحيفة عالمية تعادي محمد بن سلمان تجيب على سؤال محير.. سر الاحتفاء به في قمة العشرين
  قراءة
الدرر الشامية:

أجابت أشد صحيفة عالمية تعادي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، على سؤال محير، وهو سر الاحتفاء به من الزعماء وقادة الدول في قمة العشرين.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، في تقرير لها، نشرته اليوم السبت: إن "محمد بن سلمان يُعد منبوذًا دوليًّا للكثيرين، لكنك لا ترى هذا في الطريقة التي استُقبل بها ولي العهد السعودي في قمة العشرين هذا الأسبوع".

وأضافت: أن "محمد بن سلمان بدا مبتسمًا عندما وقف في المقدمة، وكان محاطًا بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، لالتقاط صورة جماعية للمشاركين في قمة العشرين".

وتابعت "واشنطن بوست": أنه "مع مظاهر القلق العالمية بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، والحرب في اليمن، فإن القادة المشاركين في قمة العشرين لم يألوا جهدًا في إشعار محمد بن سلمان بأنه مرحب به والتأكد من راحته".

وأكدت الصحيفة، أن "(ترامب) بدا مرتاحًا لوجود محمد بن سلمان، فربت على كتفه وهما يسيران معًا، وعندما جلسا معًا لتناول الإفطار يوم السبت مدح (ترامب) ولي العهد"؛ واصفًا إياه بأنه "صديق".

واعتبرت "واشنطن بوست"، أن "اهتمامات التجارة وراء الاستقبال الذي لقيه محمد بن سلمان هذا الأسبوع، فكوريا الجنوبية مثلًا وقعت 10 مذكرات تفاهم تصل قيمتها إلى 8.3 مليار دولار".

وختمت الصحيفة الأمريكية التي توصف بأنها تعادي محمد بن سلمان، تقريرها بالإشارة إلى أن هناك قلقًا متزايدًا عن علاقة الدول الغربية التي اعتمدت على المملكة وموقعها السياسي.




تعليقات