محاكمة سوريين في لبنان بتهمة القتال ضد قوات الأسد

محاكمة سوريين في لبنان بتهمة القتال ضد قوات الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر قاضي التحقيق العسكري في لبنان، مساء أمس الجمعة، قرارًا بإحالة 10 سوريين إلى المحكمة العسكرية، وذلك بتهمة محاربة قوات النظام السوري في وقت سابق.

ووجّه قاضي التحقيق الأول بالإنابة، فادي صوان، اتهامًا في القرار الأول إلى السوري غضنفر محمد الغجر و7 آخرين، بالانتماء إلى تنظيم "أحرار الشام" والقتال في سوريا ضد "الجيش العربي السوري"، على حد تعبير الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان.

وذكرت بأنه اتهم أيضًا سمير مصطفى مدخنة، وهو سوري مقيم في لبنان، بجرم الانتماء إلى "تنظيم الدولة" والقتال في سوريا ضد "الجيش العربي السوري" أيضًا.

كما اتهم القاضي صوان السوري، حسن جهاد عودة، بجرم الانتماء الى تنظيم مسلح والمشاركة في معركة عرسال في العام 2013، التي قتل فيها النقيب بيار بشعلاني، والمعاون خالد زهرمان، ومحاولة قتل وخطف عسكريين لبنانيين.

واستند القاضي إلى المواد 335 و549 و 549/201 من قانون العقوبات اللبناني، والمادتين 5 و6 من قانون 1958 والمادة 72 أسلحة وذخائر.

وكانت تقارير إعلامية، أكدت تسليم السلطات اللبنانية لنحو ثلاثين لاجئًا سوريًّا للنظام السوري الأسبوع الماضي، بينهم خمس نساء وثلاثة منشقين عن "قوات الأسد".

ويتزامن ذلك في ظل حملة تحريض رسمية لبنانية ضد اللاجئين السوريين، بهدف إعادتهم إلى سوريا، بما يتنافى مع الدعوات الأممية التي تؤكد على أن عودة السوريين يجب أن تكون طوعية.





تعليقات