قيادي في الجبهة الوطنية يوجه نداءً أخيرًا إلى ضباط الأسد

 قيادي في الجبهة الوطنية يوجه نداء أخيرا إلى ضباط الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

وجّه قيادي في الجبهة الوطنية للتحرير اليوم السبت نداءً أخيرًا إلى ضباط نظام الأسد قبل الزج بهم في محرقة حماة.

وقال النقيب "عبدالسلام عبدالرزاق" في تغريدة عبر حسابه تويتر: "نوجه نداءً أخيرًا إلى الضباط في ميليشيات الإجرام من الفرق المقاتلة السابعة والتاسعة والـ 15 وغيرها الذين أُشركوا حديثًا في المعارك في ريف حماة تحت قيادة الاحتلال الروسي فأنتم تساقون إلى حتفكم الحتمي للدفاع عن مصالح المحتل"

وأضاف القيادي في الجبهة الوطنية "ننصحكم بالتنسيق مع الجيش الحر ورفض أوامر المجرمين للحفاظ على حياتكم".

وكانت فصائل "الفتح المبين" استطاعت أمس صدَّ 6 محاولات تقدم للنظام باتجاه بلدتي تل ملح والجبين شمال حماة  وأوقعوا أكثر من 65 قتيلاً ونحو 100 جريح في صفوف القوات المهاجمة بالإضافة إلى تدمير عدد من الآليات العسكرية.

فيما تمكنت دفاعات الفصائل الجوية من إصابة طائرة رشاش "L39" تابعة للنظام في سماء ريف حماة الشمالي ما أدى إلى هبوطها اضطراريًّا.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات الروسية تشنُّ حملة برية عنيفة على  جبهات ريف حماة الشمالي والغربي، منذ أبريل/ نيسان الماضي، ما دفع الثوار إلى تشكيل غرفة عمليات مشتركة، وشن هجمات مضادة تمكنوا خلالها من تحرير قريتي "الجبين وتل ملح"، وقتل أكثر من 600 عنصر.



تعليقات