الفلسطينيون يوجهون الشكر للكويت على موقفها من ورشة البحرين.. بطريقتهم الخاصة (صور)

الفلسطينيون يوجهون الشكر للكويت على موقفها من ورشة البحرين.. بطريقتهم الخاصة (صور)
  قراءة
الدرر الشامية:

وجّه الفلسطينيون الشكر لدولة الكويت حكومة وشعبًا، لموقفهم المشرف من عدم حضورهم لورشة البحرين الاقتصادية، والتي تعد الخطوة الأولى في تنفيذ ما تُعرف بـ"صفقة القرن"، ولكن بطريقتهم الخاصة.

فقد رفعت بلدية سلفيت، بالضفة الغربية، أمس الخميس، العلَمْين الكويتي والفلسطيني على ساريةٍ في شارع سُمى باسم رئيس مجلس الأمة الكويتي المعروف بآرائه المناصرة للقضية الفلسطينية، مرزوق الغانم، وذلك تقديرًا لمواقف دولة الكويت في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني وقضيته.

وحضر رفع العلم رئيس بلدية سلفيت، إبراهيم البلوي، سفير دولة فلسطين لدى الكويت، رامي طهبوب، الذي أكد أن دولة الكويت وشعبها يقفان دومًا بجانب القيادة والشعب الفلسطيني، حيث سجلت موقفًا ثابتًا تجاه رفض كل ما يمس الحق الفلسطيني من خلال مقاطعتها ورشة البحرين الاقتصادية.

من جهته؛ قال رئيس بلدية سلفيت، إبراهيم البلوي، في كلمته خلال رفع العلم: "نرسل رسالتنا اليوم من هذا الموقع ومن خلفنا مستوطنات وأبراج عسكرية للاحتلال الإسرائيلي؛ بأن هذه الأرض لنا وسنقيم عليها مشاريعنا، ونحن باقون هنا".

وتابع رئيس البلدية: "نرفع العلم الفلسطيني وبجانبه علم دولة الكويت التي تقف معنا في كافة المحافل الدولية والعربية، وسجلت مواقف ثابتة في كل ما يمس الشعب الفلسطيني وقضيته مهما كانت الظروف، وهذا عرفان بسيط تقديرًا لمواقفها ودعمها المتواصل لشعبنا وقضيته".

يشار إلى أن مجلس الأمة الكويتي دعا حكومة البلاد إلى مقاطعة أعمال مؤتمر المنامة، الذي نظمته الولايات المتحدة تمهيدًا لـ"صفقة القرن"، ضمن خطتها لتصفية القضية الفلسطينية، في حين ردت الحكومة بتأكيد تمسكها بثوابتها، وأنها لا تقبل إلا بما يرضي الفلسطينيين.



تعليقات