قيادي بـ"جيش العزة" يكشف لـ"الدرر الشامية" آخر التطورات على جبهات حماة.. وحجم خسائر النظام والميليشيات الروسية

جيش العزة يكشف عن خسائر قوات النظام والميليشيات الروسية في حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

لقنت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين"، اليوم الجمعة، قوات النظام والميليشيات الروسية المساندة لها درسًا قاسيًا، عقب محاولتهما التقدم على محوري تل ملح والجبين في ريف حماة الشمالي.

وقال القيادي في "جيش العزة" مصطفى البكور، في تصريح خاص لـ"شبكة الدرر الشامية" تمكنت فصائل "الفتح المبين" من صد خمس محاولات تقدم للميليشيات الإيرانية والروسية على محور الجبين وتل ملح شمال حماة، حيث استطاع الثوار من تدمير عدة اليات عسكرية وقتل وجرح حوالي 120 عنصرًا من الميليشيات.

وأوضح "جيش العزة" عبر معرفاته الرسمية، أنه تمكن من قتل ثلاثة مجموعات تابعة لقوات النظام والميليشيات الروسية المساندة لها، بعد أن حاولت التقدم على محور تل ملح، مدعومة بالطيران الحربي الروسي وغطاء تمهيد مدفعي وصاروخي كثيف صباح اليوم، دون تحقيق أي تقدم يذكر.

ونشر "جيش العزة" مقطع فيديو يوضح استهداف مجموعة من قوات النظام بصاروخ مضاد للدروع، حيث تمكن الرامي من إصابة المجموعة بشكل مباشر؛ ما أسفر عن مقتل وإصابة جميع عناصرها.

في حين أعلنت فصائل "الفتح المبين" عن تدمير عربة BMP تقل عدة عناصر، إضافةً لعربة شيلكا، وقتل عدة عناصر من قوات النظام كانوا بجانبها، بصواريخ مضادة للدروع، على محور "كفرهود" بريف حماة الشمالي.

في الأثناء، أعلنت فصائل "الفتح المبين" عن إصابة طائرة حربية للنظام من نوع "لام 39" شمال حماة، إثر استهدافها بصاروخ "م.ط" ما أجبرها على الهبوط اضطراريًّا في مطار حماة العسكري.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات الروسية تشن حملة برية عنيفة على جبهات ريف حماة الشمالي والغربي، منذ أبريل/ نيسان الماضي، ما دفع الثوار إلى تشكيل غرفة عمليات مشتركة، وشن هجمات مضادة تمكنوا خلالها من تحرير قريتي "الجبين وتل ملح"، وقتل أكثر من 600 عنصر








تعليقات